لماذا ايران ولماذا مستشفى نور التخصصي؟

لماذا ايران ولماذا مستشفى نور التخصصي؟
ايران أرض الجبال شاهقة الارتفاع والسهول الخضراء الخصبة، أرض الصحاري والبوادي الجميلة، مرتع البحيرات الزرقاء، الأيام المشمسة والليالي العليلة المزينة بالنجوم.
لهذا البلد في التاريخ عمقٌ حضاري تمتد جذوره لأكثر من سبعة آلاف عام، وصلة الثقافة والفن، العلم والسياسة بين الشرق والغرب الآسيوي وجسرٌ في قلب الشرق الأوسط على مفترق طرق الشمال، الجنوب، الشرق والغرب العالمي.
ومنذ أن سطع نجم الحضارة الايرانية، برز الأدباء، الفلاسفة، المخترعين والعلماء الايرانيين كالحكيم ابو القاسم الفردوسي، أبو علي سينا، أبو ريحان البيروني، زكريا الرازي وجابر بن حيان. فمع سعي هؤلاء والاتكاء على مبادئ المساواة في المجتمع والحياة، لاحت بوادر تقدم العلم الطبي في إيران وبدأ بالتطور منذ ذلك الوقت، حتى وصل طنين الاختراعات الطبية الايرانية خاصةً في مجال التقنيات العلاجية الجديدة وتهيئة الأدوية إلى شتى أصقاع الأرض. للآن ومع التطور الذي شهدته علوم الطب الحديث، تحتل التقنيات والطرق العلاجية الطبية الايرانية مكانة معتبرة ومميزة في أفضل المراكز البحوثية والتعليمية العالمية.
دخلت علوم طب العيون الحديثة ايران منذ أكثر من 70 عاماً إلا أن لطب العيون في هذه البلاد جذورٌ ممتدة في عمق التاريخ. تمتع أطباء العيون الايرانيين المعاصرين باتصالهم وتعاونهم القريب مع أهم وأفضل المراكز الأكاديمية والسريرية العالمية منذ القدم وحالياً أيضاً، حيث عملوا في سبيل الحد من انتشار أمراض واختلالات العين والوقاية من الاصابة بالعمى على توسيع وتطوير هذا العلم المهم على الدوام  مما مكن علوم طب العيون الإيرانية باحتلال المرتبة السابعة عالمياً والأولى في الشرق الأوسط وإفريقيا الشمالية.
كانت ولازالت الجمهورية الاسلامية الايرانية صاحبة التقدم، القدرة والشهرة العالمية في مجال تقديم مختلف أنواع الخدمات الطبية التشخيصية والعلاجية في طب العيون حيث تنتشر مئات المراكز الطبية العينية المجهزة بأحدث الوسائل والتقنيات التشخيصية والعلاجية المتنوعة في مختلف المحافظات والنقاط الايرانية والجاهزة دائماً لاستقبال المرضى والمراجعين الايرانيين أو الأجانب الوافدين إليها من مختلف أنحاء العالم.
لماذا مستشفى نور التخصصي في طب العيون؟
يعد مستشفى وعيادة نور التخصصية في طب العيون والتي تمتلك أكثر من عقدين من التاريخ الحافل بالانجازات، أول مركز خصوصي في طب العيون في إيران على الصعيد والمعايير الدولية بمختلف أنواع الخدمات التشخيصية والعلاجية الطبية. تعمل هذه المجموعة ومن خلال امتلاكها لأمهر الأطباء المتخصصين والبارعين في الاعتماد على أحدث علوم طب العيون بالاستناد على أكثر الأجهزة الطبية تطوراً، بالإضافة إلى أحدث غرف العمليات التي عرفها الطب الحديث، على تقديم مختلف أنواع العلاجات والقيام بأكثر العمليات العينية تعقيداً، حيث سطع نجمها سنوياً في المؤتمرات والندوات العالمية وحصدت العديد من الجوائز والتقديرات.
لهذا المستشفى في مجال الاستفادة من العديد من التقنيات العلاجية كالجراحات المتعلقة بالعيوب الانكسارية والتي تتضمن اللازك، البي آر كي - فمتوليزيك والفمتو سمايل، القرنية والشبكية، مكانة مميزة في ايران والعالم، وبدون أدنى شك لمستشفى نور التخصصي اعتباراً وشهرةً عالمية لا منازع له فيها.
عملت مجموعة مستشفى وعيادة نور التخصصية في طب العيون على توفير كافة الامكانيات والإحاطة بمختلف التوقعات لتقديم تقنيات علاجية بمعدلات نجاح وجودة عالية. لأطباءنا المهرة شهرة واسعة من الناحية العلمية والعملية، ويتمتع الكادر التمريضي الخاص بنا بالعطف وحسن المعاملة موافقاً لكافة المعايير والمواصفات العالمية بل وأكثر من ذلك حيث خضع مختلف أفراد الطاقم العامل في المستشفى وفي مختلف أقسامه، لدورات تعليمية متنوعة بهدف تقديم أفضل وأحسن الخدمات جودةً لمختلف المراجعين والمرضى.
دون أدنى شك، سوف تأخذك الدهشة عند رؤيتك أبنيتنا الجميلة ومحيطها الهادئ ذو التصميم المعماري والفني الرائع، فقد تظن وللوهلة الأولى أن قدماك وطأت إحدى الفنادق الفخمة مرتفعة الثمن، لا تقلق على الإطلاق فعندئذٍ سوف يطمأن قلبك وتوقن عيناك بأنك في مستشفى وعيادة نور التخصصية في طب العيون.

فهنا يكمن صرحٌ مميز على المستوى العالمي