جراحة انسداد القناة الدمعّیة عند البالغین

يصاب البالغين في بعض الأحيان بانسداد القناة الدمعية ويعانون في هذه الحالة من تدميع العين الدائم والإفرازات من العين المصابة. حتى وقتنا الحالي لم يتم التعرف على السبب أو العامل الرئيسي في الإصابة بالانسداد، وتوجد عدة نظريات وعوامل مطروحة أخرى إلا أن المسئلة الهامة والواجب أخذها بعين الاعتبار مرافقة انسداد القناة الدمعية عند البالغين في أكثرية الحالات (أكثر من 60 بالمئة) لاختلالات ومشكلات تشريحية والتهابية في الأنف مثل انحراف الحاجز الأنفي، بوليب الأنف المخاطي، التهابات الجيوب الأنفية أو تقارب القناة الدمعية مع الأجواف الصغيرة الأمامية للجيب الغربالي وغيرها من المشكلات.

يعتمد العلاج للتخلص من انسداد القناة الدمعية عند البالغين على الجراحة بشكل رئيسي عن طريق استحداث قناة دمعية جديدة لتخلية الدموع داخل الحفة الأنفية. وأشارت الدراسات إلى ضئالة احتمال نجاح التقنيات الجراحية المستخدمة في حال عدم التخلص من المشكلات التشريحية أو الالتهابية المذكورة سابقاً.

تعد جراحة انسداد القناة الدمعية بالاعتماد على المنظار عند البالغين أو المسماة اصطلاحاً (Endoscopic DCR)، من أفضل التقنيات الجراحية الرائجة الاستخدام في علاج انسدادات القنوات الدمعية والمشكلات التشريحية المتعلقة بها. وتعتمد هذه الجراحة على المنظار أو الإندوسكوب في علاج المشكلات والاختلالات الأنفية الداخلية بعد إدخاله في الأنف ومن ثم استحداث قناة دمعية جديدة دون الحاجة إلى القيام باستحداث أي شق جراحي في الجلد، أي وبعبارة أخرى لا يتبقى بعد العملية الجراحية أي آثار للجروح على الأنف والمفيدة جداً من الناحية التجميلية.

وتعمل جراحة انسداد القناة الدمعية عند البالغين على فتح قناة جديدة تهدف إلى التخلص من الدموع المفرزة مباشرةً من الكيس الدمعي إلى داخل الحفرة الأنفية بالإضافة إلى تغيير مسير القناة الدمعية المسدودة ومحاولة فتحها من جديد. من الضروري الإشارة إلى أن انسداد القناة الدمعية الاكتسابي عند البالغين مشكلة شائعة نسبياً.

  • العوامل المسببة للانسداد

1. الالتهابات الحادة والمزمنة في القناة الدمعية

2. ضربات وإصابات العين والأنف

3. انسداد القناة الدمعية الخلقي عند الولادة

  • أعراض الانسداد

1. تدميع العين المفرط

2. ورم الأجفان

3. ورم الكيس الدمعي

4. إفرازات من القيح

5. ضبابية الرؤية

6. الشعور بالألم في الوجه

7. التهابات الكيس الدمعي

8. التهابات الملتحمة المتكررة

  • معدل نجاح عملية انسداد القناة الدمعية البالغين بتق عندنية المنظار

يتراوح معدل نجاح عملية انسداد القناة الدمعية عند البالغين بتقنية المنظار أو الاندوسكوبي من 70 إلى 95 بالمئة والذي يماثل معدلات نجاح تقنية DCR التقليدية.

1. خضوع المريض للمعاينات والفحوصات الطبية التي تهدف إلى تقييم حالة الكيس الدمعي والمشكلات الأنفية المرافقة

2. فحص الفلوروسين

  • أهمية جراحة انسداد القناة الدمعية عند البالغين بتقنية المنظار

لا تحتاج جراحة انسداد القناة الدمعية عند البالغين بتقنية المنظار للإقامة في المستشفى قبل أو بعد العملية الجراحية وتساهم بفعالية في علاج تدميع العين المفرط. يصل معدل نجاحها بشكل عام إلى أكثر من 90 بالمئة. تتميز العملية بأعراضها الجانبية القليلة والنادرة الظهور وتعمل على منح المريض الراحة الكاملة والدائمة من تدميع العين الشديد.

  • التوصيات الطبية بعد العملية الجراحية

في حال إصابة المريض بنزيف أنفي خلال الـ 24 ساعة الأولى من العملية الجراحية من الضروري اتباع التوصيات التالية:

1. الحفاظ على الرأس عالياً بزاوية 30 درجة

2. في حال عدم انقطاع النزيف أو إذا كان النزيف ناتجاً عن الحلق من الضروري مراجعة أقرب مستشفى أو مستوصف علاجي

3. تجنب التمخط بقوة

4. الاستفادة من القطرات الموصوفة خاصةً قطرات المضادات الحيوية والقطرات الستيروئيدية بحسب توصيات الطبيب المعالج

5. تجنب فرك أو تدليك الأنف والعين

في العادة لا يرافق عملية انسداد القناة الدمعية عند البالغين بتقنيات المنظار شعور المريض بأي نوع من الألم أو ألم خفيف يمكن التخلص منه عن طريق تعاطي الاستامينوفن (الباراسيتامول) أو غيره من الأدوية المسكنة. لا يعاني المرضى أيضاً من الالتهابات أو الإصابة بالعدوى بعد العملية إلا نادراً ومع ذلك يفضل أكثرية الأطباء الاستفادة من المضادات الحيوية بعد العملية. قد يصاب المريض بنوع من النزيف الخفيف في العادة يمكن التخلص منه عن طريق اتباع إرشادات الطبيب الجراحية.

  • ماهي تقنية جراحة انسداد القناة الدمعية عند البالغين التنظيرية وباختصار؟
  • ماهي أهم علائم انسداد القناة الدمعية عند البالغين؟
  • هل يعد علاج انسداد القناة الدمعية عند البالغين بالتقنيات التنظيرية آمناً وخالي من الأعراض؟
  • هل يتميز علاج انسداد القناة الدمعية عند البالغين بالتقنيات التنظيرية بالصعوبة والتعقيد؟
  • هل يعاني المريض بعد عملية جراحة انسداد القناة الدمعية عند البالغين بتقنية المنظار من أي ألم؟
  • ماهي التوصيات الواجب اتباعها في حال الإصابة بنزيف الأنف بعد العملية الجراحية؟

 

 

 

  • ماهي تقنية جراحة انسداد القناة الدمعية عند البالغين التنظيرية وباختصار؟

تعتمد جراحة انسداد القناة الدمعية عند البالغين على المنظار أو الإندوسكوب في علاج المشكلات والاختلالات الأنفية الداخلية بعد إدخاله في الأنف ومن ثم استحداث قناة دمعية جديدة دون الحاجة إلى القيام باستحداث أي شق جراحي في الجلد، أي وبعبارة أخرى لا يتبقى بعد العملية الجراحية أي آثار للجروح على الأنف والمفيدة جداً من الناحية التجميلية.

  • ماهي أهم علائم انسداد القناة الدمعية عند البالغين؟

1. تدميع العين المفرط

2. ورم الأجفان

3. ورم الكيس الدمعي

4. إفرازات من القيح

5. ضبابية الرؤية

6. الشعور بالألم في الوجه

7. التهابات الكيس الدمعي

8. التهابات الملتحمة المتكررة

  • هل يعد علاج انسداد القناة الدمعية عند البالغين بالتقنيات التنظيرية آمناً وخالي من الأعراض؟

نعم، يصل معدل نجاح جراحة انسداد القناة الدمعية عند البالغين بالمنظار إلى 90 بالمئة.

  • هل يتميز علاج انسداد القناة الدمعية عند البالغين بالتقنيات التنظيرية بالصعوبة والتعقيد؟

مع وجود بعض التعقيدات والصعوبات الخاصة بهذه التقنية، لا تحتاج جراحة انسداد القناة الدمعية عند البالغين بتقنية المنظار للإقامة في المستشفى قبل أو بعد العملية الجراحية وتساهم بفعالية في علاج تدميع العين المفرط.

  • هل يعاني المريض بعد عملية جراحة انسداد القناة الدمعية عند البالغين بتقنية المنظار من أي ألم؟

في العادة لا يرافق عملية انسداد القناة الدمعية عند البالغين بتقنيات المنظار شعور المريض بأي نوع من الألم أو ألم خفيف يمكن التخلص منه عن طريق تعاطي الاستامينوفن (الباراسيتامول) أو غيره من الأدوية المسكنة.

  • ماهي التوصيات الواجب اتباعها في حال الإصابة بنزيف الأنف بعد العملية الجراحية؟

الحفاظ على الرأس عالياً بزاوية 30 درجة، وفي حال عدم انقطاع النزيف أو إذا كان النزيف ناتجاً عن الحلق من الضروري مراجعة أقرب مستشفى أو مستوصف علاجي.