العدسات داخل العين

تعود زراعة أول عدسة داخل العين إلى العام 1949 تحت إشراف الطبيب "هارولد رايدلي". وعمل هذا الطبيب الانجليزي على زراعة عدسة دائرية الشكل مصنعة من مادة PMMA داخل الغرفة الخلفية لعين مريضة في الخامسة والأربعين من العمر بعد الإنتهاء من عملية جراحة الساد (الكاتاراكت). وبسبب ظهور أعراض متعددة كالجلوكوما، التهاب القزحية وعدم استقرار العدسة المزروعة، لم يتابع الطبيب تصميم وزراعة هذه العدسات في تلك الحقبة الزمنية. ومنذ ذلك الوقت عمل الأطباء دائماً على تصميم عدسات مناسبة أكثر من ناحية توافقها مع الأنسجة العينية وبميزان ضبابية أقل لإيجاد صور أكثر وضوحاً للمرضى. في وقتنا الحالي ومع التطورات العلمية الحاصلة في مختلف المجالات تتمتع العدسات داخل العين بميزان عالي من الدقة والتطور والتعقيد. فعلى سبيل المثال تم تصميم عدد هائل من العدسات داخل العين كالعدسات المفلترة للون الأزرق، العدسات شبه الكروية، العدسات متعددة البؤر والتوريك والتي تستخدم في علاج فئات متعددة من المرضى.

على عكس العدسات اللاصقة والتي تحتاج إلى رعاية وحفظ دائمين، تتمتع العدسات داخل العين بعدم حاجتها للرعاية اليومية المملة وتحافظ على وظيفتها لآخر العمر. يعد مستشفى نور التخصصي في طب العيون والواقع في طهران العاصمة الإيرانية أحد أول المراكز العلاجية المتخصصة في زراعة العدسات داخل العين في الشرق الأوسط.

خصائص العدسات داخل العين

  • التوافق مع أنسجة العين بالكامل
  • التوافق البصري
  • التوافق الميكانيكي
  • مرونة عالية

أنواع العدسات داخل العين رائجة الاستخدام

  • العدسات وحيدة البؤرة أو (Mono Focal):

یعمل هذا النوع من العدسات على الحد من احتياج المريض في الاستفادة من النظارة الطبية للرؤية بعيدة المدى أو الإستغناء عن النظارة الطبية بالكامل، ومع ذلك يحتاج المريض لاستخدام نظارة القراءة عند المطالعة.

  • العدسات متعددة البؤرة (Multi Focal):

تقلل من حاجة المرضى إلى استخدام النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة للرؤية القريبة وبعيدة المدى أو التخلي عنها بشكل نهائي.

  • عدسات التوريك للأستجماتيزم (اللابؤرية):

يسبب الاستجماتيزم الضعف والضبابية في رؤية الأجسام القريبة أو البعيدة عن العين. عند الإصابة بالاستجماتيزم تفقد القرنية شكلها الدائري المنظم، وتصبح أشبه بالبيضة ذات شعاعي الإنحناء المختلفين. وتعد عدسات التوريك اختياراً مناسباً لعلاج أو الحد من علائم الاستجماتيزم.

ملاحظة: تستخدم عدسات التوريك بعد عملية الساد الجراحية للتغلب على مشكلات قصر ومد البصر بالإضافة إلى الاستجماتيزم. وتنتفي حاجة المريض بعد العملية الجراحية إلى استخدام النظارات الطبية للرؤية البعيدة.

  • العدسات شبه الكروية:

يعمل هذا النوع من العدسات على تحسين ورفع جودة الرؤية عند المرضى.

  • العدسات المفلترة للون الأزرق:

تعمل هذه العدسات على فلترة الأضواء زرقاء اللون عالية الطاقة والأشعة فوق البنفسجية. ويتواجد نوعا الأمواج الضوئية السابقة في الأضواء الطبيعية أو الصناعية، لذلك تحسن العدسات المفلترة للون الأزرق من حدة الرؤية وتحافظ على العين من الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية.

ترافق عملية جراحة وتعبئة العدسات داخل العين، كبقية العمليات الجراحية الأخرى، عدة أعراض ومخاطر من أهمها انتانات العين والالتهابات المرافقة لها، ارتخاء العدسة، دورانها أو تغيير مكانها، ورم العين ورؤية هالة حول مصادر الضوء أثناء الليل. ومع أن العدسات المزروعة داخل العين بديلاً مناسباً للنظارات الطبية لبعض المرضى، إلا أن العديد من المرضى يحتاجون أثناء ممارسة فعالياتهم وأنشطتهم اليومية بعد العملية الجراحية وتعبئة العدسة داخل العين إلى استخدام النظارة الطبية.

يقدم الفريق الطبي العامل في مستشفى نور التخصصي في طب العيون الواقع في مدينة طهران العاصمةالإيرانية، مزيداً من المعلومات حول تنوع ووظائف العدسات داخل العين.

  • إجراءات ما قبل العملية الجراحية

- القيام بالفحوصات الدموية المعتادة وفحوصات القلب

- الاستفادة من قطرات المضادات الحيوية العينية لمدة يوم واحد أو اثنين قبل العملية الجراحية (تحت إشراف الطبيب المتخصص)

- مواصلة تناول الأدوية الأخرى كالأدوية مخفضة ضغط الدم أو أدوية السكري (تحت إشراف الطبيب المتخصص)

- الامتناع عن تناول الطعام لمدة 12 ساعة قبل العملية الجراحية

- اصطحاب صديق أو شخص من العائلة يوم العملية الجراحية

  • الإجراءات المتبعة بعد العملية الجراحية

- الخضوع للمعاينات والفحوصات الدورية بعد 24 ساعة من العملية الجراحية (تعد هذه الفحوصات مهمة جداً ولا يجب على المريض الامتناع عن الحضور على الإطلاق)

- لا يوجد أي مانع من ممارسة الفعاليات والأنشطة الخفيفة بعد العملية، إلا في حال وجود حالات أو شروط خاصة تتعلق بالمريض وعندئذٍ يقدم الفريق الطبي لمستشفى نور التخصصي في طب العيون الواقع في مدينة طهران العاصمة الإيرانية التوصيات والإرشادات اللازمة.

- متابعة الاستفادة من قطرات مضادات الالتهاب والمضادات الحيوية العينية بحسب توصيات الطبيب المتخصص

  • ما هي أهم ميزات العدسات داخل العين بالمقارنة مع العدسات اللاصقة العادية؟
  • هل تتوافق العدسات داخل العين بالكامل مع أنسجة العين الإنسانية الحيوية؟
  • ما الفارق بين العدسات وحيدة ومتعددة البؤرة داخل العين؟
  • هل يمكن الاستفادة من زراعة العدسات داخل العين لعلاج الاستجماتيزم؟
  • هل تتغير قدرة العدسات داخل العين مع ازدياد العمر؟
  • كيف تتم زراعة العدسات داخل العين؟
  • هل تستخدم العدسات داخل العين في علاج الساد (الكتاراكت)؟

 

 

  • ما هي أهم ميزات العدسات داخل العين بالمقارنة مع العدسات اللاصقة العادية؟

الدوام الطويل للعدسات داخل العين وعدم حاجتها للرعاية والمحافظة اليومية من أهم ميزاتها في المقارنة مع العدسات اللاصقة العادية.

  • هل تتوافق العدسات داخل العين بالكامل مع أنسجة العين الإنسانية الحيوية؟

نعم، تمت صناعة العدسات داخل العين من مواد تتوافق بالكامل مع الأنسجة الطبيعية للعين الإنسانية وتتمتع بالإضافة إلى المرونة، بتوافقها البصري والميكانيكي العالي مع أنسجة وأجزاء العين الداخلية.

  • ما الفارق بين العدسات وحيدة ومتعددة البؤرة داخل العين؟

مع استخدام العدسات داخل العين وحيدة البؤرة، لا يحتاج المريض بعد العملية إلى الاستفادة من النظارة الطبية للرؤية بعيدة المدى، في حين يتوجب عليه استخدام نظارة القراءة عند المطالعة.

تعمل العدسات داخل العين متعددة البؤر على التقليل من احتياج المريض لاستخدام النظارات الطبية في الرؤية البعيدة والقريبة المدى أو الاستغناء عن النظارة بالكامل في بعض الحالات.

  • هل يمكن الاستفادة من زراعة العدسات داخل العين لعلاج الاستجماتيزم؟

نعم، تعد عدسات التوريك من أفضل العدسات المستخدمة في علاج أو الحد من معدل الاستجماتيزم أو اللابؤرية.

  • هل تتغير قدرة العدسات داخل العين مع ازدياد العمر؟

يسبب ازدياد العمر عدد من التغييرات والتحولات الرئيسية في هيكلية العين الإنسانية من الناحية الخلوية والجزيئية. ولذلك قد تطرأ على بعض أنواع العدسات المزروعة داخل العين تغييرات في قدرتها وشكلها.

  • كيف تتم زراعة العدسات داخل العين؟

يتم زراعة هذه الأنواع من العدسات في غرف عمليات مستشفى نور التخصصي في طب العيون بعد استخدام قطرات التخدير الموضعية داخل العين وتحت إشراف فريق طبي خبير ومتخصص.

  • هل تستخدم العدسات داخل العين في علاج الساد (الكتاراكت)؟

نعم، حيث يعد علاج الكتاراكت أو الساد بالعدسات داخل العين أحد أهم استخدامات (والأكثرها شيوعاً) لهذا النوع من العدسات في مختلف أنحاء العالم. ويمكن للعدسات داخل العين أن تصبح بديلاً عن العدسة الطبيعية. تتم زراعة العدسات داخل العين لعلاج والحد من الكتاراكت في غرف عمليات مستشفى نور التخصصي في طب العيون وتحت إشراف كادر طبي مجرب.