استئصال الزجاجية

توجد عدة عوامل مختلفة تهدد سلامة أعیننا وأبصارنا. عادةً ما يعتمد أطباء العیون على اتباع طرق متعددة لعلاج اعتلالات واختلالات العین وحدة الرؤية، والغایة منها علاج المرض والحد من تفاقمه بالإضافة إلى تحسين ميزان وحدة الرؤية. وبالطبع تعد عملية استئصال الزجاجية الجراحية إحدى هذه التقنيات المستخدمة.

  • ماهي جراحة استئصال الزجاجية؟

استئصال الزجاجیة هي عملیة عينية جراحیة، تساعد في علاج بعض من اعتلالات الشبکیة والزجاجیة وأمراضها. وأما الشبکیة فهي عبارة عن أنسجة حساسة للضوء، تتموضع في الجزء الخلفي من کرة العین. الزجاجیة خلط زجاجي شفاف وجلاتیني یملأ المنطقة الوسطی من العین. يعمل الطبيب الجراح في عملیة استئصال الزجاجیة الجراحية على إزالة الزجاجیة واستبدالها بسائل خاص. یتم إجراء عملیة استئصال الزجاجیة في مستشفی نور التخصصي للعیون في طهران – ایران تحت اشراف فريق طبي ذو خبرة في هذا المجال وبالاعتماد على أحدث الأجهزة والتقنيات العالمية المتطورة.

يمكن للمرضى الذين يعانون من الحالات التالية الاستفادة من عملية جراحة استئصال الزجاجية لتحسين حدة الرؤية لديهم أو لمنع تفاقم المرض:

- اعتلال الشبكية السكري، خاصة في حال وجود أي نزيف أو شد على الشبكية

- بعض حالات انفصال شبكية العين الخاصة

- إصابة أجزاء العين الداخلية بالانتانات والالتهابات

- إصابة العين بجروح بلیغة

- ضمور واضمحلال منطقة الماكولا أو اللطخة الصفراء ( الناحیة المرکزیة من الشبکیة)

- ثقب بقعة الشبکیة

- في حال ظهور بعض الأعراض الخاصة بعملية الساد أو الكتاراكت الجراحية

تعمل عملية استئصال الزجاجية على تحسين الرؤية أوتثبیتها. وفي هذه العملیة یتم إزالة والتخلص من الدم الناشئ عن النزيف أو العدوى والالتهابات والذي يمكن أن یشكل عائقاً أمام الأشعة الضوئية خلال عبورها من الزجاجية باتجاه مقصدها الأخير أي الشبكية.

یتم إزالة النسيج المصاب أثناء جراحة استئصال الزجاجية، والذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى انزياح أو تجعّد الشبكية وتمزقها. وفي حال عدم تواجد الشبكية في مكانها الطبيعي، فمن المؤكد إصابة الشخص بالضعف البصري. وبواسطة هذه العملية يمكن أيضاً إزالة الأجسام الغريبة التي يمكن أن تبقى في العين على إثر الصدمات. فبقاء هذه الأجسام في العين في أغلب الحالات تؤدي إلى مشاكل في الرؤية.

  • قبل إجراء عملية استئصال الزجاجیة

إنّ طريقة التخدير تكون موكولة إلى تقدير طبيب العیون المعالج في أن يكون تخديراً کاملا ً أو موضعياً. يمكن أن يقيم المريض ليلة واحدة فقط في مستشفى نور التخصصي للعیون في طهران – ایران. قبل العملية، يقوم الطبيب بفحص سریری شامل للمريض، بهدف الإطلاع على حالته العامة والتنبؤ بالمضاعفات والأخطار الطبية المحتملة. ولهذا الغرض، يجب أن يكون المريض على أهبة الاستعداد. طبعاً يقوم زملاؤنا في مستشفى نور التخصصي للعیون في طهران - ایران بإرشاد المرضى وتزويدهم بالإرشادات والتعليمات اللازمة.

  • أثناء جراحة استئصال الزجاجیة

قد تتغير مدة العملية الجراحیة من ساعة واحدة إلى عدة ساعات استناداً على حالة المريض. في بعض الحالات وفي نفس الوقت أثناء إجراء عملية استئصال الزجاجية، يمكن للطبيب أن يقوم بإجراء عمليات جراحية أخرى، قد تتضمن القیام بعلاج انفصال الشبكية أو القیام بإزالة العدسة الضبابية من العين (الساد).

يقوم الطبيب بالاعتماد على مجهر متطور جداً ومن خلال استخدام أدوات جراحية دقیقة باستحداث فتحة صغيرة في الصلبة (الجزء الأبيض من العين). من أجل الوصول إلى أفضل نتيجة ممكنة وتحسين رؤية المریض في حدها الأعلى يمكن أن يقوم الطبيب بأحد الأمور التالية:

1. إزالة الزجاجیة المعتمة بالکامل

2. إزالة النسيج المصاب والسعي لإعادة الشبكية إلى مكانها الأساسي

3. استئصال الجسم الغریب المتبقي في العین

4. العلاج اللیزري لتقليل احتمالات النزيف المستقبلية أو تثبیت الشبکیة ومنعها من الإنفصال

5. استبدال الخلط الزجاجي بالغاز أو الهواء من أجل تثبیت الشبکیة في مکانها المناسب

6. حقن زيت السيليكون داخل العين، للمرضى محتاجي الخضوع لعمليات جراحية مستقبلية

يمكن استخدام أدوات جراحية دقیقة جداً لإجراء هذه العملیة في بعض الحالات. ما يُفيد بدوره في الاستغناء عن خياطة الجرح وعلی هذا الأساس، یقلل من زمن العملية الجراحیة من جانب، ویخفف من الشعور بالألم وعدم الارتیاح مابعد العملیة إلی أدنی حد.

  • بعد عملية استئصال الزجاجية

لا يُستبعد حصول ألم وعدم ارتیاح بعد العملية. كما يوصى باستخدام واقي للعين (شیلد) لفترة محدودة بعد العملية. أما عن كيفية استعمال قطرات العين والبدأ بالأنشطة الاعتيادية الیومیة فيقوم الطبيب المعالج في مستشفی نور التخصصي في طب العيون في طهران – ایران، بتوجيه المریض و تقديم الإرشادات اللازمة له.

من الضروري العمل بدقة بتوصيات طبيب العیون مابعد عملیة استئصال الزجاجیة، حيث يجب المحافظة على الرأس في وضعيات معينة خاصة، فعدم الإلتزام بهذه التعليمات قد يؤدي إلى فشل العلاج. كما يُمنع السفر بالطائرة أو إلى المناطق المرتفعة قبل خروج الفقاعات الغازية، لأن الذهاب السريع إلى الارتفاعات العالية قد يسبب إرتفاعاً خطيراً في ضغط العين.

في حالات إستعمال زيت السيليكون، يجب أن يخضع المریض تحت العنایة الطبیة خلال فواصل زمية معينة، لأن زيت السيليكون مع مرور الزمن ربما يسبب مشاكل قد تقتضي بالضرورة إلى إزالته بأسرع وقت ممکن. بعد عملية استئصال الزجاجية، یقوم زملائنا في مستشفی نور التخصصي للعیون في طهران – ایران بتوجيه المریض و تقديم الإرشادات الضروریة اللازمة له.

کما هو الحال في أي عملية جراحة أخرى، قد يعاني مرضى استئصال الزجاجية من ظهور عدد من الأعراض الجانبية. إلا أن معدل إصابة هؤلاء المرضى بالمضاعفات والأعراض الجانبية أقل بالمقارنة مع بقية الأعمال الجراحية. فیمایلي نشیر إلی بعض هذه المضاعفات:

1. العدوی والالتهابات

2. النزیف

3. انفصال الشبکیة

4. ضعف البصر

5. ارتفاع ضغط العین

6. ازدياد سرعة تفاقم حالة الساد أو الكتاراكت

  • ملاحظة: بالرغم من إمكانية تدهور وتطور الساد في بعض الحالات النادرة بعد جراحة استئصال الزجاجیة بفترة قصيرة، إلا أنّ ظهور أعراض هذا التفاقم تتأخر لعدة أشهر بعد العملية الجراحية خاصةً لدى المرضى المسنين.

دورة النقاهة

يعتمد مستوى الرؤية بعد عملية استئصال الزجاجية على عدة عوامل، خصوصاً عندما يكون مرض ما قد ألحق ضرراً مستداماً بالشبكية قبل القيام بجراحة استئصال الزجاجية. طبيب العيون وبناءً على تقييم حالتکم المرضیة، یوضح لکم المقدار المحتمل لتحسن مستوى الرؤية لدیکم.

  • ما هي المادة المستخدمة كبديل عن الخلط الزجاجي بعد إزالتها في عملیة استئصال الزجاجیة؟
  • تعرضت عیني لصدمة (ضربة) شدیدة، هل یمکن علاجها بعملیة استئصال الزجاجیة؟
  • هل يعاني المريض من أي نوع من الألم أثناء أو بعد جراحة استئصال الزجاجیة؟
  • هل یؤثر نوع الجنس في جراحة استئصال الزجاجية؟
  • هل أستطیع ممارسة رياضة تسلق الجبال بعد مرور أسبوع من إجراء جراحة استئصال الزجاجیة؟

 

 

 

  • ما هي المادة المستخدمة كبديل عن الخلط الزجاجي بعد إزالتها في عملیة استئصال الزجاجیة؟

في هذه العملیة یتم استبدال السائل الزجاجي بمادة الـ BSS.

  • تعرضت عیني لصدمة (ضربة) شدیدة، هل یمکن علاجها بعملیة استئصال الزجاجیة؟

يستلزم أخذ القرار النهائي في هذه المسئلة خضوع المريض لعدة فحوصات ومعاينات طبية ومن ثم رأي طبيب العينية المتخصص في الحالة. ولكن وبصورة عامة يمكن الاستفادة من عملية استئصال الزجاجية الجراحية لتخفيف شدة الجراحات الواردة على العين.

  • هل يعاني المريض من أي نوع من الألم أثناء أو بعد جراحة استئصال الزجاجیة؟

لا يشعر المريض بالألم أثناء العملیة من خلال الاستفادة من التخدیر الکامل أو الموضعي. ولكن يوجد احتمالية الشعور بالألم أوعدم الارتیاح ما بعد الجراحة، بالطبع یمکن علاج هذه العارضة بإستخدام المسکنات وإجراء بعض التدابیر اللازمة.

  • هل یؤثر نوع الجنس في جراحة استئصال الزجاجية؟

لا في العادة، ولکن یمکن أن یوصف طبیب العیون بعض الارشادات اللازمة بناءً علی شروط وجنس المریض وسوف یتخذ الطبیب التدابیر العلاجیة المساعدة لشفاء لمریض بعد جراحة استئصال الزجاجیة .

  • هل أستطیع ممارسة رياضة تسلق الجبال بعد مرور أسبوع من إجراء جراحة استئصال الزجاجیة؟

يُمنع السفر بالطائرة أو إلى المناطق المرتفعة قبل خروج الفقاعات الغازية، لأن الذهاب السريع إلى الارتفاعات العالية قد يسبب إرتفاعاً خطيراً في ضغط العين.