جفاف العين (Dry Eye Syndrome)

يعد مرض جفاف العين الأكثر شيوعاً والسبب الأول لمراجعة عيادة أطباء العيون. هذا المرض هو بسبب التغيير النوعي والكمي الناتج عن دمع العين ويمكن أن يصيب جميع الأشخاص في كل الأعمار خاصةً كبار السن وهو الأكثر شيوعاً لدي النساء. تتظاهر عند النشاطات البصرية بحرق وحكة خفيفة في العين وكذلك حدوث ثقب في القرنية وهي من المتغييرات الحادة التي يمكن أن تحدث في هذا المجال.

افرازات العيون الطبيعية

المهمة الأساسية لدمع العين هي المحافظة على رطوبة سطح العين وغسلها باستمرار وايصال الأوكسجين والمواد الغذائية إلي القرنية. لذلك يعمل الدمع على ترطيب العين ويتشكل من ثلاث طبقات كمايلي:

  • الطبقة المخاطية العميقة: هذه الطبقة تغطي القرنية والملتحمة وتساعد علي نشر الطبقة الدمعية المائية في سطح العين.
  • الطبقة المائية الوسطي (السائل الدمعي): هذه الطبقة هي التي تشكل طبقة الدمع الرئيسي و(98%) من هذه الطبقة من الماء وغنية بالأملاح والبروتينات. أغلب الطبقة الدمعية المائية تنتج من الغدة الدمعية والتي تقع في القسم العلوي الخارجي لمقلة العين وتحت الجفن العلوي.
  • الطبقة السطحية الدهنية (الزيتية): هذه الطبقة هي ناتجة عن افرازات الغدة الموجودة في حافة الجفن وتغطي الطبقة المائية، وتتشكل الطبقة السطحية من مادة زيتية تساعد علي منع التبخر السريع لهذه الطبقة المائية.

مع كل طرفة عين (رمشة) تتكون طبقة دمعية حيث تنتشر وتغطي العين. الدموع الزائدة يتم تفريغها من ثقبين صغيرين في داخل الأنف (علي هذا الأساس يسبب البكاء انسكاب الدموع من الأنف).

أسباب جفاف العين

أي خلل أو أي مشكلة تسبب انخفاض إنتاج الدموع أو تغيير كيفيتها من الممكن أن يسبب جفاف العين.

  • زيادة السن: أهم أسباب جفاف العين زيادة السن قصور إنتاج الدموع مع تقدم العمر هو من أهم أسباب انخفاض افرازات الطبقة الدمعية المائية في العين إضافة إلي ذلك وكما تنخفض دهون الجلد في كبار السن ويسبب الجفاف فيه، كذلك تنخفض الافرازات الزيتية في العيون مما يؤدي إلي زيادة التبخر في الطبقة المائية. إن انخفاض إنتاجية الطبقة المائية وتبخرها يسبب جفاف العين. عادة الأغلبية من كبار السن يعانون من جفاف العين.
  • العوامل البيئية: جفاف العين حالة شائعة في المناطق الحارة والجافة حيث يتزايد تبخر الطبقة الدمعية المائية في هذه المناطق وكذلك يزداد جفاف العين عند هبوب الرياح الشديدة (العواصف) وفي الجو البارد والجاف في الارتفعات العالية. وتزداد أعراض جفاف العين في المناطق المغبرة والدخانية (بما في ذلك دخان السجائر) وعند استخدام الاجهزة الحرارية (مثل جهاز التدفئة).
  • فترات الأنشطة البصرية الطويلة: حركة رمش العين بالتناوب هو أمر ضروري لتشكيل طبقة دمعية مائية تغطي العين. تشتد علائم جفاف العين عندما يحدق (يركز) الشخص فترة طويلة علي شئٍ ما ولم ترمش عيناه (مثل استخدام الكمبيوتر أو مشاهدة التلفاز أو فترة القراءة الطويلة).
  • الأدوية: إنّ أغلب الأدوية العادية يمكن أن تقلل من الافرازات الدمعية مما تسبب جفاف العين وأهم هذه الأدوية هي كالتالي:

• الأدوية المضادة لضغط الدم

• أدوية الزكام (مضادات الهيستامينات)

• الأدوية المضادة للإكتئاب

• أغلب قطرات العين (خاصة الأدوية التي تستخدم لعلاج مرض الجلوكوما)

  • التغييرات الهورمونية: بسبب التغيير الذي يحدث في زيت (دهون) الطبقة الدمعية هنالك تغييرات هورمونية حيث تؤدي إلي تشديد جفاف العين. سن اليأس وفترة الحمل وحبوب منع الحمل بسبب تغييراتها الهورمونية تزيد من شدة جفاف العين.
  • الأمراض: بعض الأمراض يمكن أن تسبب جفاف العين (مثل مرض الغدة الدرقية) وبعض أمراض الجهاز المناعي (مثل مرض متلازمة شوغرن ومرض الذئبة الحمراء أو الحمامية).
  • المشكلات الغذائية: النقص في فيتامين A يمكن أن يسبب خطورة في جفاف العين. • التهاب الجفون (بلفاريت): بسبب هذا المرض تغيير في زيت الطبقة الدمعية وعلي اثر ذالك يزداد جفاف العين تدهوراً.
  • عدم غلق الجفون: بسبب مشاكل هيكلية إذا لم تغلق الجفون جيداً حيث يزداد تبخر الدمع وبالنتيجة سيحدث جفاف العين. بالإضافة الي ذلك بسبب المشاكل العصبية (مثل مرض الباركنسون) تنخفض حركة رمش العين عند الشخص المريض بالنتيجة يحدث جفاف العين.
  • استخدام العدسات اللاصقة: استخدام العدسات اللاصقة هي من إحدي الأسباب الشائعة لجفاف العين. هذه العدسات مثل الإسفنج تقوم بامتصاص الطبقة الدمعية المائية وتسبب جفاف العين. بالإضافة الي ذلك إن استخدام العدسات اللاصقة يخفض من حساسية القرنية ويقلل من حركة رمش العين بالنتيجة عدم كفاية انتاج ونشر الدموع.

أعراض وعلائم مرض جفاف العين

صحيح أن هذا المرض سُميَّ بجفاف العين ولكن في أغلب الاحيان المصابون بهذا المرض لا يعرفون ذلك بل يشكون من حرق وحكة في العين وأحياناً انسكاب (نزول) الدمع. الأعراض والعلائم الأكثر شيوعا ًهي كمايلي:

  • الحرقة والحكة في العين
  • الشعور بوجود جسم غريب (الرمل) في العين
  • كدورة البصر التي يمكن التخلص منها بالرمش واغلاق العين
  • احمرار العين
  • الحساسية للضوء الساطع
  • زيادة نزول الدموع
  • عدم تحمل العدسات اللاصقة

كلتا العينان عادة تتأثران بهذه العلائم ولم تكون هذه العلامات في بعض الأوقات بدرجة واحدة بل تختلف بحيث تزداد عند العمل مع الحاسوب ومشاهدة التلفاز وفترات القراءة الطويلة والتعرض للغبار.

طرق تشخيص جفاف العين

  • ملاحظة وفحص الطبقة الدمعية الموجودة علي سطح العين وذلك باستخدام جهاز المصباح الشقّي.
  • تلوين سطح العين بألوان خاصة: هذه الألوان تلتصق بالمناطق المصابة الجافة علي سطح العين، وبهذه الطريقة يتم تشخيص جفاف العين.
  • قياس كمیّة ماء رطوبة الدمع باستخدام ورقة خاصة (اختبار شيرمر): في هذه الطريقة يتم وضع ورقة فيلتر (ورق الترشيح) في داخل الجفن ثم بعد دقائق يتم قياس ميزان درجة الرطوبة الممتصة للفيلتر الذي هو يرتبط مع ميزان ترشح الدموع.

علاج جفاف العين

في حالات جفاف العين الحادّة نسبياً وعدم نجاح الطرق التي وردت وعدم تحسين المرض، ومن أجل تحسين جفاف العين يمكن القيام ببعض العمليات الجراحية.

انسداد ثقوب خروج الدموع

في هذه الطريقة يتم إغلاق ثقوب العين لمنع تصريف الدموع منها مؤقتا ًأو بشكل دائم. بسبب إغلاق ثقوب الدموع تبقي الدموع في العين مما يؤدي ذلك إلي ترطيب العيون.

غلق الجفون

في حين حدوث شلل الجفون أو وجود عيوب هيكلية فيها مما تسبب عدم إغلاق الجفن وتبخر الدموع، يمكن إغلاق جزءاً من الجفون مؤقتا ًهذا الأمر يؤدي إلي تخفيض التبخر في الدموع ويساعد علي علاج جفاف العين.

زراعة القرنية

من أجل تحسين البصر، في الحالات التي تشتد فيها جفاف العين وتحدث عتامة أو جرح في القرنية يمكن جراحة زرع القرنية. طبعاً زرع القرنية في هذه الحالات ليس جيداً.

الطرق الأخري

في الحالات الحادة لجفاف العين يجب إنتاج قطرة من مصل دم المريض حيث تستخدم هذه القطرة بدلاً عن قطرة الدمع الإصطناعي. هذه القطرة تمتلك مواد مغذية من الدم وتساعد علي تحسين جفاف العين. من أجل علاج جفاف العين يمكن القيام بطرق مختلفة مثل استخدام عدسات PROSE وسيشرح لكم الطبيب عن هذه العدسة.

الليزك وجفاف العين

يمكن لمرض جفاف العين التأثير علي نتائج عمليات جراحة تصحيح البصر (مثل الليزك). عادةً وفي حال وجود جفاف العين، سيتم جراحة ترميم القرنية بتأخير مسبق. وكذلك المصابون بجفاف العين بعد جراحة العيون تتزايد لديهم حدوث أعراض الجفاف، وبالإضافة الي ذلك عادة جفاف العين يزداد سوءاً بعد جراحة الليزك. لذلك اذا اُصبتم بجفاف العين وكنتم مصممون علي جراحة الليزك، بالتأكيد عليكم إستشارة الطبيب. يجب أن تعلموا أن علاج جفاف العين إضافة الي ارتياح العينين هو من أجل المحافظة علي البصر وسلامة العينين.