فحص القشرة البصرية

الجهاز البصري الإنساني عبارة عن مجموعة معقدة من الشبكات العصبية والعضلية المنظمة والمتصلة مع بعضها البعض، والمرتبطة مباشرةً مع القشرة الدماغية. بعبارة أخرى أي اختلال في عمل الشبكات المعقد يؤدي إلى آثار سلبية على وظيفة الجهاز البصري، وفي حال عدم إيلاء هذه المشكلات الأهمية وعلاجها في الوقت المناسب، قد تتفاقم لتؤدي إلى العديد من المشكلات الخطيرة.

فحص القشرة البصرية في العادة طريقة مهمة جداً في التحقق وتقييم حدة الرؤية عند الأطفال. وحيث أن فحص قدرة الرؤية عند الأطفال يواجه مشكلات متعددة، تؤمن تقنيات VEP و ERG المستخدمة في فحص القشرة البصرية الدماغ إلى الأطباء المتخصصين، معلومات قيمة عن المسارات العصبية البصرية من العين والشبكية. يجدر بنا الإشارة إلى إمكانية القيام بهذه الفحوصات في مستشفى نور التخصصي في طب العيون والواقع في مدينة طهران العاصمة الإيرانية، من خلال الاستفادة من أحدث التقنيات العالمية تحت إشراف أمهر الأطباء المتخصصين.

  • تعرفة باختبارات القشرة البصرية في الدماغ

ERG:

إحدى أفضل الاختبارات المستخدمة في فحص سلامة المستقبلات البصرية، ويستخدم في فحص الأطفال المصابين بضعف الرؤية مع احتمال إصابة الشبكية بالإضافة إلى المرضى المصابين بضعف في الرؤية لأسباب مجهولة. كما يمكن ومن خلال تثبيت أقطاب كهربائية، قياس وتسجيل الفعالية الكهربائية للشبكية. وتعمل هذه التقنية على مساعدة الأطباء في تشخيص الأمراض المتعلقة بالمستقبلات الضوئية في الشبكية.

VEP:

يستخدم هذا الاختبار بهدف فحص المسارات العصبية البصرية خاصةً عند الأطفال. وتعتمد هذه التقنية على تحريك جسم ضوئي أو إظهاره بشكل مفاجئ داخل الميدان البصري، وفي هذه الأثناء يتم تسجيل فعاليات الأقسام المختلفة من القشرة البصرية في الدماغ. تسجيل ومقارنة استجابة القشرة البصرية لهذه المحركات تساعد الطبيب المتخصص على تشخيص الحالة المرضية في حال وجودها. يستفاد من هذا الاختبار في التشخيص السريع للأمراض الوراثية، داء MS أو التصلب اللويحي، التحقق من المشكلات البصرية المتعلقة بإصابة العصب البصري، بعض التسممات الدوائية كالتسمم الدوائي إثر الاستفادة من الكلوروكين وغيرها من الإصابات والاختلالات المرتبطة بالعصب البصري.

يقدم مستشفى نور التخصصي في طب العيون والواقع في مدينة طهران العاصمة الإيرانية خدماته المميزة لكافة مرضاه القادمين من مختلف أنحاء العالم باستخدام أحدث التجهيزات الطبية وتحت إشراف أمهر الأطباء.