جاري التحميل ...
الصفحة الرئیسیة الخدماتعمليات التجميل انسدال الجفن(ptosis)
این صفحه را در فیس بوک به اشتراک بگذاریداین صفحه را در گوگل پلاس به اشتراک بگذاریداین صفحه را تویت نمائیداین صفحه را در linkedIn  به اشتراک بگذارید | این صفحه را چاپ نمائید | A- A A+

انسدال الجفن(ptosis)

 

ما هو انسدال الجفن(ptosis

انسدال الجفن يُطلق على تدلّي الجفن العلوي، ويمكن أن يكون مختصراً أو أن يغطي كامل البؤبؤ. فيمكن لانسدال الجفن في بعض الأحيان أن يحجب قسم من مجال الرؤية أو أن يحجب الرؤية بشكل كامل.

يمكن لانسدال الجفن أن:

  •  يُصيب واحدة أو كلتا العينين
  •  يكون وراثياً
  •  يظهر عند الولادة
  •  يحصل في سن متقدم

انسدال الجفن(ptosis) عند الأطفال

يطلق على حالة انسدال الجفن التي تحدث منذ الولادة(أي يولد بها الطفل) اسم انسدال الجفن الخلقي.عندما يكون الانسدال متوسطاً أو شديداً عند الولادة قد يحتاج إلى علاج فوري لكي لا يؤثر على عملية التكامل البصري.

ينشأ ارتخاء الجفن الخلقي في أغلب الحالات نتيجة غياب أو تراجع العضلة الرافعة الجفنية العلوية و التي تدعى(Levator muscle). على الرغم من أن ارتخاء الجفون عادة ما يحدث منعزلاً، و لكن في حالات ارتخاء الجفن الخلقي قد يترافق مع ظروف أخرى شتى مثل:

  •  اضطراب حركات العين
  •  أمراض العضلات
  •  أورام الجفن و سائر الأورام الأخرى
  •  الاضطرابات العصبية
  •  عيوب البصر الإنكسارية

عادة ما يتعذر تحسن ارتخاء الخفن الخلقي تلقائياً مع مرور الوقت.

ما هي علامات و أعراض ارتخاء الجفن؟

إن الأعراض الأكثر شيوعاً لارتخاء الجفن عند الأطفال هي اطراق الجفن و سقوطه. حيث يمكن ملاحظة ذلك من خلال عدم التقارن في مدى التدلي بين الجفنين. في بعض الحالات قد يُضطر الأطفال إلى إمالة الرأس نحو الخلف أو رفع الجفون للأعلى لفسح المجال للرؤية. هذه الحالة تدل على أن الطفل يسعى للرؤية باسخدام كلتا العينين. إلى ذلك و مع مرور الزمن(عدة سنين) قد تؤدي هذه الوضعية الغير طبيعية للرأس و الرقبة إلى حدوث تشوهات فيها.

ما هي المشاكل الناجمة عن ارتخاء الأجفان عند الأطفال؟

إن أكثر المشاكل الخطيرة شيوعاً المرافقة لانسدال الجفون هي الغمش(Amblyopia). يمكن أن يؤدي تدلي الجفون لحصول الغمش لسببين اثنين:

  •  حصول عائق يحجب الرؤية في حالات انسدال الجفون الشديد.
  •  حدوث لابؤرية و غبش بالرؤية ناتجة عنه

علاوة على أن انسدال الجفون قد يخفي خلفه حول(في حال وجوده) قد يؤدي فيما بعد إلى حصول غمش.

كيف يتم علاج انسدال الجفون؟

في غالبية الأحيان يتم علاج انسدال الجفون عند الأطفال جراحياً. و في حال ترافق مع الغمش قد يكون لزاماً تضميد العين السليمة و استخدام النظارات و القطرات العينية. إن تحديد وجوب إجراء عمل جراحي و اختيار الطريقة المناسبة له يعتمد على العوامل التالية:

  •  عمر الطفل
  •  ابتلاء أحد أو كلتا العينين
  •  مقدار وخامة حالة انسدال الجفون
  • قوة العضلات الرافعة الجفنية.
  • وضعية حركات العين

لا ضرورة لإجراء عمل جراحي لحالات انسدال الجفون الخفيفة و المتوسطة في سنيّ العمر المبكرة. من جهة أخرى فإن هذه الحالات و الحالات الشديدة التي تم إجراء عمل جراحي لها، يجب أن تخضع لفحوصات دورية منتظمة من أجل الكشف المبكر لحالات الغمش و عيوب البصر الانكسارية و بقية الحالات ذات الصلة بالمرض و علاجها.

ما هي أسباب انسدال الجفون لدى البالغين؟

إن أكثر أسباب انسدال الجفن شيوعاً عند البالغين هو ارتخاء أو انفصال وتر عضلة (Levator) من الجفن. و يمكن أن تحدث هذه الحالات للأسباب التالية:

  •  التقدم بالعمر
  •  على إثر عملية الكتاراكت(المياه البيضاء) أو عمليات العين الجراحية الأخرى
  • صدمات العين

و يمكن أن يكون انسدال الجفن عند البالعين إحدى المضاعفات لأمراض أخرى، كالأمراض العصبية أو أمراض العضلات أو في حالات نادرة يمكن أن يكون نتيجة ورم في حدقة العين على إثر ابتلاء العضلة الرافعة الجفنية أو عصبها.

كيف يتم علاج ارتخاء الجفن عند البالغين؟

يستطيع أخصائي العيون أن يقوم بدراسة شاملة لحالة المريض، ثم يقوم بعرض كل الطرق العلاجية الممكنة و المضاعفات الناتجة عنها و المخاطر المحتملة على المريض.

من أجل تحديد سبب حدوث ارتخاء الجفن و اختيار أفضل طريقة علاجية قد يلزم إجراء تحليل لعينة دم أو سائر التحاليل الأخرى بالإضافة إلى صور شعاعية خاصة. في حال الكشف عن العلة المسببة للمرض يجب أولاً علاج هذه العلة. لكن عادة ما يكون العلاج النهائي لغالبية الحالات جراحياً، و يتم تحديد نوع العملية الجراحية بناءً على وخامة المرض و الحالة السريرية للمريض.

ما هي مخاطر عملية انسدال الجفون؟

تشمل مخاطر عملية ارتخاء الجفون كلاً من العدوى و النزيف و ضعف البصر، و لكن حدوث هذه المضاعفات نادرة. يمكن أن يعاني المريض من عدمإغلاق كامل للعين بعد العملية مباشرة، و لكن هذه الحالة عادة ما تكون آنية، كما يمكن استخدام القطرات و المراهم لحماية العين في هذه الفترة. على الرغم من أن ظاهر العين سيتحسن بشكل ملحوظ بعد العملية ، إلا أنه ربما يبقى بعض التفاوت بين الجفنين يمنع من إيجاد حالة من التقارن الكامل بينهما. في الغالب سيبقى الجفن المصاببعدإجراءالعملية له أعلى بقليل من الجفن السالم عند النظر إلى الأسفل، كما أنها تبقى مفتوحة قليلاً أثناء النوم، ولكن كلتا الحالتين ليست من المضاعفات التي تشكل معضلة بالنسبة للمريض. يمكن في حالات نادرة أن يبقى هنالك نقص في حركات الجفن بعد العملية، كما يمكن في بعض الحالات الأخرى أن تحتاج العين لأكثر من عملية جراحية لاستكمال العلاج.

الخلاصة

إن انسدال الجفون سواء عند الأطفال أو عند البالغين يتم علاجه جراحياً، و يفيدأيضاًهذاالعلاجفيتحسينمستوىالرؤيةعندالمريض علاوة على تعديل الشكل الظاهري للعين. كما أن إجراء المعاينات الدورية عند الأطفال للوقاية من الغمش و علاجه في حال حدوثه من الأمور المهمة جداً.