جاري التحميل ...
الصفحة الرئیسیة جراحات الكاتاراكت( الساد أو المياه البيضاء)
این صفحه را در فیس بوک به اشتراک بگذاریداین صفحه را در گوگل پلاس به اشتراک بگذاریداین صفحه را تویت نمائیداین صفحه را در linkedIn  به اشتراک بگذارید | این صفحه را چاپ نمائید | A- A A+

جراحات الكاتاراكت( الساد أو المياه البيضاء)

من الممكن إتخاذ القرار لإجراء جراحة الكاتاراكت (الساد أو المياه البيضاء) فقط بالتنسيق بين المريض و طبيب العيون. في الواقع، يعتمد إتخاذ القرار هذا علي تأثير نسبة تعكر العدسة و الرؤية غير الواضحة و العلائم الأخري للساد أو المياه البيضاء علي إختلال ميزان النشاطات اليومية التي يقوم بها الشخص مثل الصعود عن الدرج، قراءة الجريدة و اللصيقات الموجودة علي البضائع و الأدوية، القيادة، مشاهدة التلفاز، القيام بالزراعة أو سائر النشاطات الأخري. الإعتقاد بوجوب إجراء جراحة الكاتاراكت (الساد أو المياه البيضاء) بعد "وصول العدسة" هو إعتقاد خاطيء. في الواقع بما أن العمليات الجراحية في السابق لم تكن علي هذا القدر من التطور و إستخدام التقنيات الحديثة المتطورة، كان أطباء العيون يفضلون تأخير إجراء هذه العملية حتي الإمكان لما فيها من مضاعفات جانبية. و لكن في أيامنا هذه و مع تطور التقنيات المستخدمة في هذه الجراحة، يعتقد الأطباء أنه من الأفضل إجراء هذه الجراحة في المراحل الإبتدائية من المرض و قبل تصلب العدسة لأنه كلما إزدادت صلابة العدسة تزداد الطاقة اللازمة من الأمواج ما فوق الصوتية لإخراج الساد أو المياه البيضاء من العين بطريقة الفيكو، لذلك يرتفع احتمال حدوث صدمة للقرنية. عادة الساد أو المياه البيضاء يتطور بسرعة لدي الشباب و المصابين بالسكري و يصل سريعا إلي مرحلة العملية.

 ما هي الطرق الموجودة لإجراء جراحة الكاتاراكت (الساد أو المياه البيضاء)؟

  • Phaco (Phacoemulsification)
  • Extracapsular Cataract Exctraction
  • MIC (Micro Incision)
كيف تتم تقنية عملية الفيكو؟
بشكل عام عملية الكاتاراكت (الساد أو المياه البيضاء) تشتمل علي إخراج العدسة المتعكرة و في أغلب الأحيان وضع عدسة صناعية داخل العين بدل عدسة العين الطبيعية. علي الزغم من هذا، من الممكن في بعض الحالات النادرة عدم الحاجة لوضع عدسة صناعية.

من أكثر أنواع الحزوز المستخدمة لإجراء هذه العملية حز 3 ملم، يعني حز أقل من 3/1 سم. هذا الحز بسبب ضغره لا يحتاج للقطب و الترميم و يتحسن تلقائيا بعد العملية.
و بعد هذا يقوم الجراح بإيجاد مجري دائري في غشاء العدسة -غشاء رفيع جدا يغطي العدسة-  و تسمي هذه العملية Capsulorhexis و تحتاج هذه العملية إلي دقة كبيرة لأن قطر غشاء العدسة 4/1000 ملم.
في عملية Phacoemulsification يتم الإستفادة من الأمواج ما فوق الصوتية لتفتيت العدسة إلي أجزاء أصغر. هذه الأجزاء تخرج من العين عبر أنبوب شفط. القسم الخلفي من غشاء العدسة يبقي كما هو بدون أي تغيير حتي توضع العدسة الصناعية عليه.
تستخدم عملية Extracapsular cataract extraction عندما تكون العدسة صلبة جدا و عندما لا تكون الأمواج ما فوق الصوتية المستخدمة فيPhacoemulsification قادرة علي تفتيتها إلي أجزاء أصغر. هنا يتم إيجاد حز يقارب 10 ملم في العين و يتم إخراج العدسة مرة واحدة و يحتاج الحز في هذه الطريقة للقطب.
في عملية الفيكو العدسة داخل العين هي بشكل تاشو و يتم إرسالها داخل العين عن طريق منفذ صغير يتم إيجاده داخل العين. هذه العدسة تفتح في جوار الغشاء الخلفي و مقياسها البصري يصل إلي 6 ملم و يتم تثبيتها داخل الغشاء بوسيلة سواعد جانبية يطلق عليها إسم haptic.

ماذا يحدث أثناء إجراء العملية؟
هذه العملية الجراحية في الوقت الحالي و بسبب تطور التقنيات المستخدمة في العملية تتم بشكل آني و لا تحتاج لأي تحضيرات خاصة حتي و إن كانت بعض الفحوصات الروتينية إلزامية قبل إجراء العملية مثل إستشارة قلبية و عروق. عادة يطلب من المرضي التواجد في المستشفي قبل ساعة من إجراء العملية. قبل إجراء العملية، يتم الإستفادة من قطرات للعين لتقليل الألم، تقليل الإلتهاب، تقليل إحتمال التعفن و فتح البؤبؤ بشكل كامل. لإجراء هذه العملية يستفاد من مخدر موضعي. أثناء إجراء العملية الشخص مستيقظ و واع بشكل كامل أما من الممكن وفقا لطلب المريض أو توصية الطبيب الإستفادة من الأدوية المهدئة البسيطة. عادة يطلب من المريض أن ينظر إلي ضوء ميكروسكوبي أثناء العملية. تستغرق هذه العملية ما بين 20 إلي 30 دقيقة و بعدها يوضع المريض لمدة ساعة واحدة تحت المراقبة و من ثم يستطيع العودة إلي المنزل.

ماذا يحدث بعد إجراء العملية؟
عادة يطلب من المريض مراجعة الطبيب في نفس اليوم أو اليوم التالي لفحص العين مجددا. بناءا علي نوع العملية الجراحية، من الممكن أن يطلب من المريض وضع محافظ و خاصة أثناء النوم. في الأسابيع الأولي من العملية، لا يجب أن يحك الشخص عينيه و يجب الإمتناع عن الضغط عليهما. عادة يتم تجويز قطرات ضد الإلتهاب و آنتي بيتيك للعين و من ثم يتم قطع هذه القطرات تدريجيا بعد شهر من إجراء العملية.

ما هي المضاعفات الجانبية بعد العملية؟
علي الرغم من أن جراحة الكاتاراكت (الساد أو المياه البيضاء) من أقل العمليات الجراحية من حيث المضاعفات الجانبية، في بعض الأوقات تحدث مشاكل بشكل نادر. هذه المضاعفات تبدأ من إلتهاب خفيف إلي فقدان البصر. بشكل عام فقدان البصر يحدث بشكل نادر جدا أما من الممكن أن يحدث بعد العملية بسبب إلتهاب أو نزيف العين أثناء العملية أو إنفصال الشبكية الذي من الممكن أن يحدث بعد أشهر أو سنوات بعد العملية. أغلب المضاعفات جزئية مثل تورم القرنية أو الشبكية، إرتفاع الضغط داخل العين أو إلتهاب الجفن و هذا كله يتحسن بالأوية. 98 بالمائة من الحالات التي أجريت لها هذه العملية الجراحية لم تكن لها أي مضاعفات جانبية و في 95 بالمائة من الحالات الرؤية لدي الأشخاص تصبح أفضل. الأشخاص الذين لا تتحسن رؤيتهم بعد العملية عادة لديهم أمراض سابقة في أعينهم مثل التفسخ المرتبط بسن الماكولا، رتينوباتي السكري أو أمراض مختلفة.

إذا أصبحت عدستي العين معكرة هل تجري العملية في مرحلة واحدة؟
عادة يقوم الجراح بإجراء العملية في هذه الحالة علي مرحلتين. في الواقع ينتظر الجراح حتي يتم ترميم العين و من ثم يبدأ بجراحة العين الثانية. بين المرحلة الأولي و المرحلة الثانية ما بين 1 إلي 3 أسابيع.

ما هي الفحوصات اللازمة قبا إجراء العملية؟
عادة يقوم طبيب العين بالإستفادة من السونوجرافي (الأمواج ما فوق الصوتية) إو جهاز IOL Master لأخذ مقياس و شكل العين بشكل دقيق حتي يستطيع تشخيص قدرة العدسة داخل العين.

ما هي أنواع العدسات التي توضع في العين بعد العملية؟

  • عدسات البؤرية الأحادية
  • عدسات البؤرية المتعددة

عدسات البؤرية الأحادية تقوم بتركيز النور من الفواصل البعيدة و القريبة، لذلك تقل نسبة تعلق الأشخاص بالنظارة أو العدسات اللاصقة. في الوقت الحالي، هناك نوعان للعدسات، عدسات انعكساية و عدسات إنكسارية و لكل منها حسنات و سيئات. في حال الإستفادة من العدسات الإنعكاسية Diffractive ، النظر عن بعد و النظر إلي مسافة متوسطة يكمن علي أحسن وجه و بالنسبة إلي النظر عن قرب فيعتبر مقبولا و لكن من الممكن وجود بعض الصعوبة حين النظر إلي أجسام صغيرة.

في حال الإستفادة من العدسات الإنكساريةRefractive ، النظر عن قرب (مثلا للمطالعة) يكون جيدا و بالنسبة إلي النظر عن بعد جيد أيضا و لكن من الممكن وجود بعض المشاكل حين النظر إلي مسافة متوسطة. مثلا من الممكن أن يقوم بعض الأشخاص بتقريب أعينهم إلي الحاسوب أو تكبير الخطوط. و أيضا من الممكن رؤية بعض الأجسام الطافية في الليل لدي بعض الأشخاص حين النظر إلي مصادر النور.

العدسات المتطابقة(Accommodative): عدسة عين الإنسان بشكل طبيعي تتناسب مع النظر عن قرب بكشل واضح و شفاف و لكن تناسبها مع مرور الزمن و الكبر يقل تدريجيا و بذلك تفقد العدسة قدرتها علي التكيف. العدسات المتطابقة أيضا صنعت من مواد تسطيع التكيف مثل عدسة الإنسان الطبيعية حتي و إن كانت نسبة هذا التكيف أقل من تكيف عدسة الإنسان الطبيعية.

 في حالة وجود العيوب الإنكسارية، هل الإستفادة من العدسات داخل العين يقوم بتصحيح البعيوب الإنكسارية؟
لدي المرضي الذين لديهم قرب بصر أو بعد بصر شديد، بزيادة دقة الأجهزة المستخدمة و محاسبة درجة العدسة داخل العين، أكثر من 90 بالمائة من المرضي لا يحتاجون لوضع النظارة للرؤية عن بعد بعد العملية.

لدي المرضي الذين لديهم إنحراف بصر شديد، يجب الإستفادة من حزوز خاصة أثناء إجراء العملية أو عدسات داخل العين لتصحيح إنحراف البصر و لكن هناك إحتمال ببقاء جزء من إنحراف البصر لدي هؤلاء المرضي.

 هل يتغير الشكل الظاهري للعين بعد العملية؟
لا، بعد عملية الكاتاراكت( الساد أو المياه البيضاء) لا يتغير الشكل الظاهري للعينين. بعبارة أخري، الأشخاص الآخرون لا يستطعون فهم ما إذا كان الشخص قد أجرا العملية أم لا. الفرق الوحيد هو أنه من الممكن أن تعكس العدسة للنور أكثر من العدسة الطبيعية و ذلك بسبب شفافيتها الشديدة.

ما هوSecond Cataract  أو  After Cataract أو الساد الثانوي؟
تحدث هذه الحالة عندما يصبح القسم الخلفي من غشاء العدسة الذي وضع للمحافظة علي العدسة داخل العين معتما و هذا يؤدي إلي إيجاد عكرة في القرنية. من الممكن أن تحدث هذه الحالة التي تسمي أيضا "تعكر الغشاء الخلفي" بعد أشهر أو سنوات من عملية الكاتاراكت (الساد أو المياه البيضاء) و في هذه الأيام و مع تطور التقنيات المستخدمة في إجراء العملية و التغييرات التي حدثت في تصميم العدسات الداخلية للعين، قل تعكر الغشاء الخلفي بشكل كبير مقارنة بالماضي الذي كان فيه إستعمال العدسات و التقنيات القديمة يؤدي إلي أن ما يقارب 50 بالمائة من المرضي يحتاجون لإجراء هذه العملية أما في أيامنا هذه فقط 10 بالمائة من المرضي يحتاجون لإجرائها. سبب هذه العكرة هو نمو خلايا الغشاء الخلفي. علاج "عكرة الغشاء الخلفي" سهل و سريع. لمعالجة هذه الحالة يتم الإستفادة من ليزر YAG Capsulotomy لفتح المنافذ في الغشاء حتي يسمح للضوء بالعبور. Capsulotomy يعني الحز و الدخول إلي الغشاء و YAG هو إختصارYttrium-aluminium-garnet الذي هو نوع من أنواع الأجهزة الليزرية.
تستغرق هذه العملية التي تجري بنفس الوقت عادة أقل من خمسة دقائق. بعدها يبقي المريض في العيادة لمدة ساعة واحدة حتي يطمئن الطبيب أن ضغط العين لم يرتفع بعد العملية.