کسل العین


ظاهرة کسل العیون أو الأمبلوبیا (Amblyopia) تحدث ل 3 بالمائة من الأشخاص عندما تکون العین غیر قادرة علی الرؤیة بشکل طبیعی فی دوران الطفولة. یحدث هذا الإختلال عادة فی عین واحدة بسبب خلل فی رؤیة العین الکسلة إثر عوامل مختلفة مثل العیوب الإنکساریة (طول البصر، قصر البصر أو إنحراف البصر)، إنحراف العین (الطفولی أو الإسترابیسم)، أو عدم شفافیة مسیر البصر (الناتج عن عوامل مثل الساد أو  المیاه البیضاء، کدورة القرنیة أو سقوط الجفن). عدم وضوح الصورة فی عین المریض و وضوح الصورة الموجودة فی العین الصحیحة تسبب فی إختیار العین الصحیح من قبل المخ و یحدث أن مسیر إرسال الصورة من عین العین المریض إلی المخ یصبح مسدودا و هذا ما یسمی بالمصطلح إنطفاء العین.
علامات کسل العین:
عادة تحدث ظاهرة کسل العین فی أعمار ما دون السادسة و فی الأغلب یتم تشخیصها من قبل الوالدین، المعلمین أو الطبیب. من الممکن أن المریض عندما تصبح لدیه القدرة علی البیان أن یشکو من ضعف البصر، تعب العین أو الصداع. و لکن فی أغلب الأوقات لا یقوم الطفل بإظهار شیء و من الممکن أن علائم الأمراض التی تسبب کسل العین مثل إنحراف العین و کدورة مسیر البصر مثل الساد أو المیاه البیضاء إضافة إلی کدورة القرنیة هی التی تقوم بدورها فی معرفة المرض. و لکن عندما یکون سبب کسل العین ناتج عن العیوب الإنکساریة، فإن من الصعب تشخیص المرض إأن الأطفال یستطیعون الرؤیة بسهولة بالعین الأخری و لا یشعرون بالعین المصابة. لذلک یجب علی الوالدان و المعلمون التدقیق فی وضع الرؤیة لدی الأطفال.
علاج کسل العیون:
لحسن الحظ أنه عندما یتم تشخیص کسل العیون بالوقت المناسب، من الممکن علاجه بسهولة. یکون علاج کسل العیون عادة بإغلاق العین الصحیحة و إجبار المخ علی الرؤیة بالعین المصابة. من الممکن أن یستمر هذا العلاج لمدة أسابیع أو حتی شهور و بالطبع یجب فتح العین الصحیحة من مدة لأخری. فی حال أن کسل العیون ناتج عن العیوب الإنکساریة، إعطاء نظارة أو عدسة تحسن وضوح الصورة فی العین المصابة و بالتالی معالجتها. فی الحالات الأخری التی یکون فیها سبب الکسل هو إنحراف العین قابلة للعلاج بالجراحة و تصحیح الإنحراف. یجب أخذ بعین الإعتبار أن تکامل الجهاز البصری یستمر حتی أعمار ال 8 و ال 10 و علاج کسل العیون بعد هذه الأعمال یصبح صعبا للغایة. لذلک فی حال عدم علاج هذا المرض فی السنین الأولی فلن یکون هناک أی علاج له بعد العاشرة و من الممکن أن یسبب ذلک فی فقدان بصر شدید فی إحدی العینین.
لإجتناب کسل العیون، یجب عرض الطفل علی طبیب عیون مختص فی الأعمار ما بین 3 و 4 شهور و سنتان و 3 سنین. لحسن الحظ أنه تم القیام بإجراء حملة لإجتناب هذا المرض و فی هذه الحملة یتم معاینة جمیع الأطفال فی الریاض و الحضانات بشکل مجانی. لذلک یوصی فی حال عدم معاینة الطفل من قبل طبیب عیون أن یقوم بالمشارکة فی هذه الحملة للإطمئنان من سلامة البصر.

 

اشترك في النشرة الإخبارية