جاري التحميل ...
الصفحة الرئیسیة الخدماتالتشخیصة فحص الشبكية و أوعية العين الدموية
این صفحه را در فیس بوک به اشتراک بگذاریداین صفحه را در گوگل پلاس به اشتراک بگذاریداین صفحه را تویت نمائیداین صفحه را در linkedIn  به اشتراک بگذارید | این صفحه را چاپ نمائید | A- A A+

فحص الشبكية و أوعية العين الدموية

  • القسطرة الوعائية: من أجل القيام بهذا النوع من القسطرة يتم حقن مادة الفلوريسئين المشعة أو Indocyanine green (ICG) إلى داخل الوريد في الذراع و بعدها يتم تصوير الجزء الخلفي من العين (قاع العين) بواسطة كاميرا Fundus (أو كاميرا قاع العين). يتم القيام بهذا العمل من أجل التحقق من مستوى التدفق الدموي في أوعية الشبكية و المشيمية . لفحص أوعية يستفاد بالعادة من مادة الفلوريسئين، في حين يتم الاستفادة من مادة ICG في فحص أوعية المشيمية و الأجزاء الأكثر عمقاً من العين. يستفاد من عملية القسطرة باستخدام الفلوريسئين في الغالب من أجل الكشف عن اعتلال الشبكية السكري، و أمراض العروق الانسدادية كانسداد شريان و وريد الشبكية و التنكس البقعي الرطب. بينما تستخدم مادة ICG في فحص الدم في اللطخة الصفراء كنوع التنكس الرطب و المرتبط بالسن. في المحصلة يمكن القول أن عوارض كلا المادتين قليلة جداً ولا تكاد تذكر، إلا أنه في بعض الأحيان النادرة يمكن أن تسبب فرط تحسس أرجي عند بعض الأفراد. كما أنه يُمنع استخدام مادة  ICG  لمن لديهم حساسية لليود. يمكن للفلوريسئين أن يسبب اصفراراً في الجلد و العيون و تغييراً في لون البول إلى البرتقالي و ذلك لمدة 24 ساعة بعد الحقن.

 

 

  • HRA angiography إن الاستفادة من هذه التقنية يزيد من دقة القسطرة باستخدام الفلوريسئين و ICG و بالإضافة إلى امكانية تسجيل مقاطع الفيديو.

 

  • OCT  أوOptic Coherence Tomography و هي تقنية جديدة تعطي لمتخصص العيون معلومات قيمة عن طبقات الشبكية من خلال الاستفادة من تصوير شعاعي طبقي عالي الدقة في ثوان معدودة،و تعتمد على منبع ضوئي فلا حاجة لملامسة العين. و تستخدم هذه التقنية في تشخيص و متابعة أمراض الشبكية المتعددة كالثقب البقعي و استسقاء البقعة الصفراء والتنكس البقعي و اعتلال الشبكية السكري و الجلوكوم ( المياه الزرقاء).

  • التخطيط الكهربائي للشبكية (ERG ):يمكن لجهاز ERG لدى مشفى نور التخصصي أن يقيس الجهد الكهربائي لشبكية العين و ذلك من خلال طريقة Flash و  Pattern و  M.F ، مما يمنح المقدرة على تشخيص الكثير من أمراض الشبكية. نقوم من خلال هذه التقنية بقياس اختلاف الجهد الكهربائي بين قطبين(مسريين) كهربائيين، نثب الأول داخل الجفن السفلي للعين و ملاسق للقرنية بينما نثبت القطب  الآخر(المتعادل كهربائياً) على البشرة القريبة من العين. ولسهولة الأستخدام يمكن الاستفادة من قطرة مخدر موضعي ، أو التخدير العام في بعض الحالات الخاصة كأن يكون المريض طفلاً مثلاً. تفيد هذه التقنية في تشخيص اعتلال الشبكية كضمور الخلايا المخروطية و التهاب الشبكية الصباغي.

 

  • مخطط كهربائية العين electrooculogram )): EOG)) و هو أحد اختبارات الكتروفسيولوجي (وظائف الأعضاء الكهربائية) المهمة. يقوم هذا الاختبار بفحص النسيج الطلائي الصبغي للشبكية و المستقبلات البصرية ( الخلايا العصوية و الخلايا المخروطية). في الحالة الطبيعية يكون اختلاف الجهد الكهربائي بين  القرنية و الشبكية 6 ميلي فولت. حيث يتم قياسها بوضع قطبين على البشرة على طرفي عين  المريض و هي تنظر إلى نور ساطع متقطع و منحرفة عن المحور الأفقي للعين بنحو 30 درجة. هذا الاختلاف بالجهد الكهربائي يتم تسجيله على جهاز بعد أن تتم تقويته. من فوائد هذا الاختبار تقيم التـأثير الدوائي و التغيرات المرضية كما أنه يفيد بشكل خاص بفحص المرضى الذين يعتقد اصابتهم باعتلال النسيج الطلائي الصبغي للشبكية كالتهاب الشبكية الصباغي.